العربي

بحضور وكلاء المحافظة .. مركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث يدشن باكورة اصداراته العلمية

2020/8/12

المهرة / المركز الإعلامي:
12/ أغسطس /2020م.
دشن مركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث، اليوم، بمقره بمحافظة المهرة، باكورة إصداراته العلمية المهتمة بالشأن المهري، المتمثل في كتاب «الشعر المهري - سماتة الفنية والجمالية وتركيبته العروضية وأوزانه» للباحث عبدالمجيد عوض بن عويض الجعفري، والذي اقيم برعاية كريمة من الإستاذ محمد علي ياسر - محافظ المحافظة، وإشراف مكتب الشؤون الإجتماعية والعمل.
وخلال حفل التدشين عبر الأستاذ سالم عبدالله بن نيمر، أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة، عن سعادته البالغة بأن اهداف المركز خرجت الى النور وبدأت تتحول الى انجازات ملموسة على ارض الواقع .. مؤكدا ان السلطة المحلية تعول الكثير على المركز في القيام بتوثيق الموروث الثقافي والفكري المهري بداء من الكيبورد المهري وأحرف اللغة المهرية، وانتهاء بتوثيق كل الخصوصيات التي تفردت بها هذه المحافظة دون سواها منذ القدم.
ونقل بن نيمر في مستهل كلمته تحيات محافظ المحافظة الإستاذ محمد علي ياسر، إلئ الحاضرين في الحفل .. مؤكدا إن في السلطة المحلية بالمحافظة حريصة على تفعيل اداء المركز وتوسيع نشاطاته، وستعمل جاهدة على توفير الدعم والامكانات اللازمة له وتذليل كافة الصعوبات امام القائمين عليه بما يسهم في الارتقاء بمستوى ادائه وتنفيذ كافة خططة وبرامجه المستقبلية.
من جانبه رحب الدكتور سعيد نجادان القميري - المدير التنفيذي لمركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث في كلمته - بممثلي السلطة المحلية الحاضرين في الحفل .. مؤكدا ان اصدار كتاب الشعر المهري الذي تمت طباعته في في دار النسر الخاصة بالمركز ليس سوى مقدمة لسلسلة من الإصدارات والأنشطة والفعاليات الهامة التي يعكف المركز على الاعداد لها في الوقت والتي سيتم تنفيذها تباعا، وجميعها تصب في خدمة الموروث الثقافي والفكري المهري وتسعى الى ابراز ما يتميز به من خصوصيات وجماليات فريدة.
بدوه اشاد الشيخ صالح محمد بن عليان، وكيل محافظة المهرة، بالنشاط الحثيث الذي يقوم به المركز، والجهود الكبيرة التي يبذلها القائمين عليه في سبيل تفعيل نشاطه، وترجمة خططة واهدافه وبرامجة واخراجها الى النور .. بالاضافة الى سعيهم الدوؤب لتحويلة الى مركز للتنوير والتثقيف والدرسات والنشر .. لافتا الى أن صدر كتاب الشعر المهري يعد اولى الثمرات وستليه اصدارات كثيرة تشمل كافة جوانب الارث المهري .. متمنيا للقائمين عليه المزيد من التوفيق والنجاح.
واختتم الحفل بكلمة الباحث والمولف لكتاب الشعر المهري عبدالمجيد عوض الجعفري، الذي بدوره اعرب عن سعادته بإصدار كتاب «الشعر المهري - سماتة الفنية والجمالية وتركيبته العروضية وأوزانه» مسلطا الضوء على ما احتواه الكتاب من مضامين ومعلومات وتفاصيل هامة تجعل منه مرجعا تاريخيا وادبيا هاما لكل الباحثين والدارسين والمهتمين بالشعر المهري .. مقدما الشكر لكل من ساههوا وتعانوا في اخراج هذا الكتاب الى النور.حضر التدشين كلا من الدكتور عوض مبارك - مدير عام الصحة والسكان بالمحافظة، والاستاذ محسن بلحاف - مدير عام مستشفی الغيضة المركزي، والاستاذ سالم سويلم - نائب مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل، وعدد من الشخصيات
 
الاكاديمية والاجتماعية والباحثين والدارسين والناشطين وجمع غفير من المهتمين بالتراث المهري بشكل عام.